منتدى الأشواق


    حينما حنت شجرة

    شاطر
    avatar
    ramzi
    Admin

    المساهمات : 81
    تاريخ التسجيل : 25/02/2009
    العمر : 28
    الموقع : larabiamine.ahlamontada.net

    حينما حنت شجرة

    مُساهمة  ramzi في الأحد مارس 15, 2009 10:05 am

    حينما حنت الشجرة

    ماذا قالت وكيف عبرت؟؟؟؟؟

    بل السؤال هو :

    هل حقا حنت الأشجار ؟
    أم أن هذا ضرب من الخيال أو المجاز الشاعري الجميل ؟

    الجواب :
    لا والله هذه واقعة عين
    شاهدها الناس
    وحكوها للناس
    وتداولتها ألسنة الصادقين الوعاة الأخيار



    شجرة
    بل بعض شجرة

    تحن وتعبر عن حنينها

    الحب

    ليس مجرد كلمة تقال
    ولا ضرب من التزلف اللفظي الأجوف أو التعبير الشكلي الهامد


    ولا هو أيضا مشاعر وضعت في غير موضعها وقصد بها خلاف الفطرة السوية 0

    حينما تحن الأشجار
    وتعلن عن حنينها بأروع مظاهر الإعلان ؟

    معناه :

    أن الحب
    حينما يكون مبنيا على أصول ثابته
    يحدث أروع الآثار ويضرب في هذا الميدان أروع الأمثلة 0

    شجرة
    تحن
    وتئن

    وتعببر أصدق تعبير عن حنينها العنيف وحبها الصادق النبيل !!!

    كان يجلس عليها صاحبها
    وهو حبيبها

    نعم
    كان لهذه الشجرة حبيب تحبه بعنف

    لكنه حب لا يعرف الزيف
    ولا يجد المعنى الهابط إليه سبيلا

    ولذلك كان له مردوده المعجز في حياة الشجرة وفي حياة الناس الذين رأوا المشهد

    كان الحبيب يجلس على جزء من الشجرة هو جذعها
    لا يتكلم في أثناء جلوسه إلا بكلمات الخير والصدق والتوجيه الكريم
    ولا يصنع وهو فوقه إلا إشارات النور والهداية والرشاد

    وذات يوم

    بعد فترة من الحب العميق والتعلق السامي من هذا الجذع لصاحبه

    قيل للرجل : لعله يكون افضل لك ولنا ان نستبدل هذا الجذع بشيء أكثر راحة منه

    واتخذ القرار
    وصنعوا له شيئا أكثر راحة له وأكثر تحضرا

    واتجه النبي صلى اله عليه وسلم إلى المنبر المصنوع من الخشب

    ونظر الصحابة إلى الجذع

    سمعووه

    يءن

    يجأر
    يتوجع

    الكل يسمعه

    الكل يتعجب

    جذع يئن
    يحن
    يتوجع أكثر من توجع الآدمي

    سمعوا كلهم نحيبه ووجيبه
    وتوجعه وتفجعه

    لماذا؟

    لأن الحبيبالذي أحبه بصدق وتعلق به في إخلاص
    قد تركه إلى غيره


    بكى الصحابة من المشهد
    حنوا إلى الحبيب الذي أحب الحبيب


    وهنا
    يتقدم النبي صلى اللله عليه وسلم إلى الجذع

    يحتضنه

    ماذا يحدث؟

    يكف الجذع عن الأنين

    يستريح صدره

    يتنهد تنهيدة راحة

    كأنه يقول :

    لا يهمني مادمت تحبني أن تذهب إلى غيري
    مادام حبك لي مازال في قلبك

    فديتك يا رسول الله

    يا من تعلق بحبك الشجر والحجر

    يا من سللمت عليه الجمادات

    ثم:
    فديتكأيها الحب الطاهر النبيل
    لا حب ليلى وسلمى وعبلة ونشوى

    لكنه الحب الصافي لله ولرسول الله

    ولمن أحب الله ورسوله

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أغسطس 19, 2018 4:49 pm